أسباب الاضطرابات النفسية عند الطفل

اذهب الى الأسفل

أسباب الاضطرابات النفسية عند الطفل

مُساهمة  walid في الأربعاء أغسطس 26, 2009 9:47 am

يؤكد علماء النفس دائما ان اسباب الاضطرابات النفسية لدى الاطفال هي خلل في التعامل مع الطفل،وان الاطفال الذين تساء معاملتهم هم دائما ضحايا للاضطراب النفسي والانحراف .

لذا فان مرحلة الطفولة تعد من اهم المراحل في حياة الفرد فالاهتمام بمستقبل الطفل هو في الواقع ضمان لمستقبل شعب باسره، فالطفل هو الثروة الحقيقية وامل الغد وعلى هذا الاساس نفهم ان للاسرة دورا هاما وفعالا في بناء شخصية الطفل فاذا ما اضطربت وتفككت فان هذا التفكك من شانه ان يؤثر سلبا على شخصية الطفل، وقد سلطت ”الصباح “ الضوء على موضوع الاسرة وعلاقتها بالصحة النفسية للطفل فكانت لنا وقفة بهذا الصدد مع الدكتور حسن يوسف اختصاصي الامراض النفسية وتوجهنا له بهذه الاسئلة كان أولها. ما هو تاثير السنوات الأولى من العمر على حياة الانسان .
حياة مستقبلية أفضل- ان تاثير السنوات الاولى من العمر في باقي حياة الانسان واذا ما لبيت رغبات وحاجيات الطفل في الاشهر الاولى من الراحة والمحبة والطعام وغير ذلك يكون حظه في حياة مستقبلية سعيدة لذا فان الانماط السلوكية الاسرية تحدد ما سوف يفعله الوليد في مقتبل حياته أما ما يستطيع ان يفعله كي يحصل على الاشباع والرضا في الاسرة التي تكون وتنمي شخصيته لذلك فان العلاقات الوثيقة الحارة والدائمة التي تربط الطفل بامه تؤثر فيه بالايجاب وان اي تحريم على الطفل من حنان لامه يظهر اشارة في تعطيل النمو الجسمي والذهني والاجتماعي .
وان الحب الذي يمنحه الابوان لطفلهما هو غذاء ضروري في نموه النفسي وهذا الغذاء لا يقل ضرورة واهمية عن غذائه المادي. ويؤكد التحليل النفسي التاثير المباشر للعوامل البيئية وخاصة تاثير الاباء في التعايش ويمكن تسمية هذا بالوراثة السيكولوجية ” وان الاعراض المرضية عند الاطفال لها ردة فعل طبيعية لسلوك الاباء والمربين وانه لا يوجد في حقيقة الامر اطفال ذوو مشاكل وانما يوجد آباء يفعلون ذلك وان العلاقات بين الاخوة وبين الاباء لها اثرها في التكوين النفسي للطفل وعندما تفشل الاسرة في توفير المناخ الذي يساعد في تعليم افرادها لا يتحقق التوازن بين الحاجات الاتصالية بالاخرين والحاجات الاستقلالية عنهم وبذلك يكون الباب مفتوحا لمختلف صور الاتصال الخاطئ والذي ينتهي باضطراب جو الاسرة وتحويلها الى بؤرة مولدة للاضطرابات .
صراع الأدوار* اذن ما هي الاضطرابات النفسية الناتجة عن التفكك الاسري وما اسباب هذا التفكك؟
- ان اسباب التفكك الاسري ترجع الى عوامل كثيرة اولها صراع الادوار الذي ينشأ بين الزوجين وعدم التوفيق فيما بينهما اضافة الى ذلك الاضطرابات الشخصية التي يعاني منها احد الزوجين او كلاهما والخلافات والمشاحنات وسوء التوافق الزوجي اضافة الى المشكلات الاقتصادية التي تنشأ نتيجة عدم كفاية موارد الاسرة للوفاء بالتزاماتها ويؤدي الاضطراب والتفكك الاسري الى عواقب وخيمة على نمو الطفل وصحته النفسية فالتفكك الاسري وتصدع العلاقات بين الوالدين ومشكلاتهم النفسية وما يصاحب ذلك كله من عدم احترام وتحقير كل طرف منهما للاخر واللامبالاة والعداوة وما يترتب عليهما من مشاعر تعاسة، وألم وقلق تعيق النمو الانفعالي والاجتماعي لدى الطفل ويضعف من ثقته باسرته ووالديه ويجعله انانيا عاجزا عن تبادل مشاعر الحب مع الاخرين ويفقد الانتماء وربما دفعه الى اشكال مختلفة من الانحراف والسلوك العدواني والمرض النفسي .
مشكلات انفعالية* ماهي الاثار السلبية لاضطراب البيئات الاسرية والتصدع الاسري على سلوك الاطفال؟
- ان الاطفال الذين ينشؤون داخل الجو الاسري غير المستقر يعانون من مشكلات انفعالية وسلوكية واجتماعية ويلعب التفكك الاسري دورا جوهريا وحاسما في ظهور الاضطرابات النفسية لدى الطفل، فالشد والتوتر وضغوط الحياة اليومية التي يعاني منها الاباء والامهات تنعكس على الطفل. وتعاني بعض الاسر من الاضطرابات الاسرية مثل الانفصال الاسري والعدوان سواء اللفظي او الجسدي كما تبين عن وجود علاقة موجبة بين التوتر في العلاقات بين الوالدين وكل من القلق والاكتئاب ومشكلات الاطفال وبين نقصان الترابط الاسري وكل من المشكلات السلوكية لدى الاطفال كالعدوان واضطرابات الكلام والخجل والقلق والتأخر في النمو .
قلق وتوجس* ما اهم الاثار السلبية للطلاق على النمو النفسي للطفل؟
- ان اهم هذه الاثار هو تكوين مفهوم الذات السلبي ومفهوم الوالدين السيء وهذا يؤدي الى اختلاف نمو الشخصية وضعف الثقة في النفس وفي الناس واذا سيطرت مشاعر وانخفاض مستوى الطموح وقلة الرغبة في العمل والانجاز وضعف التحصيل الدراسي وهذا من شأنه ان يؤدي ايضا الى انحرافات وامراض نفسية ونقص في العلاقات الاولية المبكرة وهي مسؤولة عن كثير من الشخصيات السكوباتية. وان كل الانفعالات تفرض الحزن والاكتئاب عندما يكون الطفل ضحية الاباء الذين يسيئون معاملة والطفل نتيجة الانفصال ينغلق على نفسه في الاكتئاب ويصبح منحرفا وعدوانيا والاطفال الذين تساء معاملتهم يصبحون في مستقبل حياتهم اباء سيئي المعاملة ولا ننسى المعاناة والالام النفسية التي يعاني منها الطفل وما يترتب عليهما من خوف وقلق واكتئاب وتأخر دراسي وهروب من المدرسة، ويعانون من التبول اللاارادي وهذا يدل على نسبة التصدع البالغ في الاسرة وتكون الاضطرابات النفسية والسلوكية لدى هؤلاء الاطفال وخاصة اطفال المطلقين تتمثل في السلوك العدواني والنشاط الزائد والقلق ونرى ان التفكك الاسري له دور كبير في احداث بعض الظواهر السلبية في المجتمع وما نستنتج مما تقدم ان التفكك والاضطراب الاسري له الاثر الكبير في الاضطرابات النفسية لدى الطفل وما يحدث له في السلوك العام .
avatar
walid
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى